النجاحات الجديدة التي قامت بها شركة أكغون للبرمجيات من خلال وثيقة مركزالابحاث و التطوير
تاريخ النشر: 23.07.2013 | تاريخ التحديث الأخير: 18.11.2013

تأتي شركة أكغون للبرمجيات التي تحتل مكانة مابين شركات التواصل المتقدمة في تركيا بواسطة المنتجات والخدمات الجديدة التي تطورها، وحصلت شركة أكغون للبرمجيات لأول مرة في القطاع حاصلة على أخذ الميثاق للبحث والتطوير والذي تم تقديمه من قبل وزارة العلوم والصناعة والتكنولوجيا التركية.

اهدفنا الجديدة:

(إنتاج خدمات تكنولوجية للعملاء والتي تصير مختلفة في المعني الحقيقي عن منافسينا )

حيث تقوم شركة البرمجيات بأعمال البحث والتطوير في هذا النطاق محققة جزء الرؤية والرسالة لإنتاج تكنولوجيا المعلومات. حيث تعمل شركة البرمجيات التي تستخدم وتنتج تكنولوجيا أكثر تقدما على مستوي العالم وفي إنتاج البرمجيات بكونها شركة للبحث والتطوير منذ 1986 حيث أنه العام الذي تأسست فيه الشركة بواسطة الوعي بسيادة المنافسة التي جلبتها تطورات وأبحاث هذه التكنولوجيا.

منافسة تركيا مع الدول المتقدمة وسير الدول المستقلة من الناحية الاقتصادية فأنها تسير ممن البحث والتطوير

فبالتالي يجب تنفيذ سياسات اقتصادية ممتدة للبحث والتطوير من أجل إمكانية الاختلاف في هذا الصدد وإمكانية تشكيل مجتمع منتج في نفس الوقت وليس مجتمع مستهلك فقط ، لهذا السبب فأن إدارة البحث والتطوير هي استراتيجيات شخصية وليس جزء من إستراتيجيتنا.

فنجد ان شركة البرمجيات تهدف إلى أن تكون رائدة في قطاع البرمجيات في داخل وخارج الوطن بواسطة مشاريع متقدمة وكذلك تهدف ألي ارتفاع مستوي التكاملية وزيادة القدرة على البحث والتصميم والتطوير

ومن هذه المبادئ أيضا ، فقد تم التعرف على الرؤية التأسيسية للعمل وهي : حلول قطاع الصحة وحلول القطاع العام والهدف من ذلك هي “تطوير الأنظمة الذكية التي تركز على الخدمة “.

وفضلا عن أنشطة التطوير للعملية والإنتاج الجديد من أجل قطاعات البلدية والتدريب والصحة من خلال 26 عام  الذي يتعقب تأسيس شركتنا ، فان زيادة الإنتاج التأسيس ، الانخفاض المالي ، الأعمال التي تعمل على زيادة جودة الخدمات المقدمة ، فأن كل هذا يحتل مكانة ما بين أعمال المعروضة لشركتنا بشكل مستمر. وبهذا الشكل فأن شركتنا تأخذ وضع المنتج ( تحتل وظيفة المنتج ) للخدمات ذات القيمة بشكل يضيف للقطاع العام وهذا بواسطة ما تم عمله للبحث والتطوير الذي يشمل وحدات دعم هندسية وفنية.

فقد بدت أعمال البحث والتطوير لإدارة المؤسسة بكونها أنشطة للمؤسسة ولا يمكن التخلي عنها. فقد تأسست شركة البرمجيات بكونها شركة للبحث والتطوير وقد استمرت في تنفيذ رسالتها الضرورية وتنفيذ أنشطتها اعتبارا من العالم الذي تأسست فيه دون التخلي عن نهج ” منظمة البحث والتطوير “. فقد تم عمل أنشطة تطوير وبحث منظم ومستمر من أجل القدرة على زيادة قوة المنافسة والقدرة على استمرار وجود شركتنا

تشمل هذه الأنشطة التحسين الذي تم عمله في إنتاج المتاح وكأنه إنتاج جدي.

“فالمهم في المنافسة وجهة النظر المختلفة  للمستخدمين والزبائن والقدرة على الابتكار الذي يلبي الاحتياجات ، وعلى أساس هذا يكمن التعلىم والتطوير التكنولوجي والبحثي”


الأعلى

أكغون للبرمجيات © 2017