في عام 2012 خصصت شركة أكغون للبرمجيات 148 يوما للتعليم
تاريخ النشر: 23.07.2013 | تاريخ التحديث الأخير: 18.11.2013

من اليوم الذي تم تأسيس أكغون عام  1968 وبسبب اهتمامها الواسع بالتعليم فأن اسم الشركة اصبح مشهور في كل مكان، وكذلك تم التأكيد على هدفها الا وهو ضمان انشاء جيل جديد من الأفراد الذين ينقلون البلد الى الأمام وكذلك يجلب الثقة للمؤسسة نفسها .

تبدو الأهمية التي تقدمها أكغون للعاملين بواسطة؛ التدريب الفردي ، الميزانية التي يتم تخصيصها من أجل تقدم الفرد والزمن ، حيث يتلقى الموظفون تدريبات في فترة معينة تمشيا مع الاحتياجات التنظيمية وأهداف الشركة وسياسات ذات الجودة و من هذه التدريبات التدريبات العملية، تدريبات التقدم الفردي ، التدريبات الضرورية  المتوافقة مع مقاييس الجودة ، و التدريبات التي تقدم لغرض الاختصاص سواء كان مصدرها خارجي أو داخلي.

و بعد التدريبات التي تقدمها الشركة، يتم متابعة التطور الفردي الحاصل وتقييمها و قياسها في الأجواء عبر الانترنت ، وكذلك يتم الوقوف على ما تعكسه  هذه التدريبات على فترات العمل.

شركة أكغون للبرمجيات بكونها جزء لا يمكن التخلي عنه في التطوير وكونها مدعومة بالتدريبات فقد تم تخصيص 148 يوما للعمل من اجل التدريب الفردي ، فمن بين الجوانب القوية لمجموعة اكغون أن التدريب تم التعرف على أنه سيتم من قبل مراجعين حاملين المسئولية على عاتقهم ، وأنهم يستهدفون التدقيق سواء كانوا من داخل الوطن أو مراجعين مستقلين يأتون من خارج الوطن .

فقد أكد رئيس المجلس التنفيذي لمجموعة اكغون  في كل فرصة على أن المحافظة على الوضع الريادي لآكغون سيكون له أهمية كبيرة للتدريبات عن القيم الأخرى التي تتضمنها. و بالتالي تستمر أكغون في عملها بشكل فعال على تدريب المجموعة  من أجل تحقيق النجاح الدائم الذي يستمر بواسطة مجموعة منتجة، مغيرة، متطورة والتي تخلق قيم تضيف إلى الدولة و الى شركة أكغون للبرمجيات.


الأعلى

أكغون للبرمجيات © 2017